أنا و الدين و الحياة
زي متقول منوعات إسلامية على دينية على حياتية على فكرية على فراولة على موز ... يعني كوكتيل من منتخب العصير إم ال 75 قرش سنة 2006
من هن النساء اللاتي سيدخلن النار فيصبح أكثر أهل النار من النساء

9 - أريت النار فإذا أكثر أهلها النساء ، يكفرن . قيل : أيكفرن بالله ؟ قال : يكفرن العشير ، ويكفرن الإحسان ، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ، ثم رأت منك شيئا ، قالت : ما رأيت منك خير قط .

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 29
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

قال صلى الله عليه وسلم : إني أريت الجنة ، فتناولت عنقودا ، ولو أصبته لأكلتم منه ما بقيت الدنيا ، وأريت النار ، فلم أر منظرا كاليوم قط أفظع ، ورأيت أكثر أهلها النساء . قالوا : بم يا رسول الله ؟ قال : بكفرهن . قيل : يكفرن بالله ؟ . قال : يكفرن العشير ، ويكفرن الإحسان ، لو أحسنت إلى أحداهن الدهر كله ، ثم رأت منك شيئا ، قالت : ما رأيت منك خيرا قط .

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1052
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

15 - اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء ، واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء .

الراوي: عمران بن حصين المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3241
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

64 - أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم النساء بالصدقة وحثهن عليها وقال تصدقن فإنكن أكثر أهل النار فقالت امرأة منهن لم ذاك يا رسول الله قال لأنكن تكثرن اللعن وتسوفن الخير وتكفرن العشير

الراوي: حكيم بن حزام المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 10/397
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات‏‏


لنا عدة وقفات مع هذه الأحاديث.... بسم الله نبدأ:

الوقفة الأولى:
نتذكر أولاً أن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم هو رحمة للعالمين (ليس فقط للإنس والجن) بل حتى للحيوانات. فلا يعتقد أحد أن النبي أراد أن يهين المرأة بوصفه ما رآه في النار.
 
الوقفة الثانية:
حقوق المرأة في الإسلام أكثر من أن تحصى ولنتذكر كيف أن الرسول استوصى بالنساء خيراً وهو على فراش الموت. وكيف أنه وصى بهن فقال :رفقاً بالقوارير ...الخ.. إلى غيرها من الأحاديث.
 
الوقفة الثالثة:
لا يعني أن تكون النساء أكثر أهل النار ألا يكن أكثر أهل الجنة. فهذا موضوع تناظر به الصحابة والكثير يعتقد أن أكثر أهل النار والجنة هن النساء لأنهن أصلاً أكثر أهل الأرض. انظر. النساء أكثر أهل الجنة وأكثر أهل النار
 
الوقفة الرابعة:
بغض النظر عن العدد... المهم ... ألا تكون زوجاتنا وأمهاتنا وبناتنا وأخواتنا من هؤلاء النساء...صح؟ ... يعني المهم أن نكون من أهل الجنة.... ولا ننسى أن أكثر عباد الله لا يشكرونه كما في القرآن ... فالمهم ألا نكون منهم ونكون ممن يشكر الله.
 
الوقفة الخامسة:
من الأحاديث التي أوردتها يتبين النجاة من أن تكون النساء من أهل النار وذلك بما يلي:
ابتعدي عن التعميم عند ظهور المشاكل مع الزوج ولا تنس الفضل
 
مثل: "أنت دائماً تظلمني ولم تأخذني أبداً خارج البيت"
أو مثلاً : "طول حياتي لم أسمع منك كلمة حلوة"
أو مثلاً: "أنت دائماً تقطر علينا بالمصروف"
أو مثلاً: "أنت دائماً خارج البيت وتتركني لوحدي مع الأطفال"
أو مثلاً: "أنت دائماً تفضل أمك علي، نفسي مرة تعمل لي ما تعمله لأمك"
أو مثلاً: "طول حياتي لم أر منك شيئاً حلو ... بل دائماً مشاكل مشاكل مشاكل"
 
فلنتذكر إن ظلمك مرة كما بالحديث (إن رأت منك شيئاً)... فلا تنسي ماضيه وتتفوهي بما قد يغضب ربك. فإن الله عز وجل قال: { ولا يجرمنكم شنآن قوم ألا تعدلوا ، اعدلوا هو أقرب للتقوى }
يعني لا يعني إن ظلمك شخص أن تظلمه ... بل اعدل
 
 
الوقفة السادسة:
تصدقن وأكثرن الاستغفار كما أشار الحديث ... فإن ظهر منكن التعميم وظلمتن أزواجكن (وكفرتن العشير) فتكون الصدقات والاستغفار ماحية لسيئاتكن إن شاء الله.
 
الوقفة السابعة:
الحديث ولو أنه موجه للنساء ولكن ينطبق على الرجال أيضاً فلا يجب عليهم أن يكفروا عشرة زوجاتهم ويعمموا ويقولوا مثلاً: "لم أسعد بيوم معك أبداً" (وتكون قد سعد معها الكثير ولكنها أغضبته مؤخراً)
أو مثلاً: "أنت دائماً تتسببين بالمشاكل بيننا وتكبرينها، نفسي  ومناي أن تتراجعي مرة واحدة" (وتكون قد تراجعت أكثر من مرة ولكنها لم تتراجع هذه المرة)
... وهكذا .....
 
وهذه وقفتين مع الحديث من كتاب "تحرير المرأة في عصر الرسالة" لعبد الحليم أبو شقة
 
الوقفة الأولي : ماهي دلالة هذا الحديث؟هل النساء أكثر أهل النار لأن الشر غالب علي فطرتهن من دون الرجال؟ لو كان الأمر كذلك لكُنَّ غير مسئولات عن الزيادة في فعل الشر. ولكن الحديث يقرر أنهن مسئولات ويعاقبن بما كسبت أيديهن من كفرالعشير وكفر الإحسان. وصدق الحافظ ابن حجر إذ يقول : ووقع في حديث جابر ما يدل علي أن المرئي في النار من النساء من اتصف بصفات ذميمة ذكرت ولفظه : (وأكثر من رأيت فيها من النساء اللاتي إن أؤتمن أفشين , وإن سئلن بخلن , وإن سألن ألحفن , وإن أُعطين لم يشكرن ).
 
وهذا يذكر بقول الرسول : ( اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء ) فلماذا قلل عدد الأغنياء؟ إنه بما كسبت أيديهم من أخذ مال حرام أو إنفاقه في حرام أو بخل به وحبسه عن وجوه الخير.

والوقفة الثانية : لمعرفة ماذا نفيد نحن المسلمين رجالا ونساءً من هذا الحديث.نحسب أن أكبر فائدة هي العمل علي أن يتقي الجميع النار. وما ذكرت النار ولا ذكرت أهوالها إلا لنتقيها.

وكيف يتقي النساء النار؟يتقينها باجتناب كفر العشير. وكيف يتقين كفر العشير؟بالتربية والتوجيه بدءاً , مما يزكي تقوي الله وطاعته في قلوبهن . ثم بتذكر قول رسول الله عندما يوسوس لهن الشيطان وإذا غلبهن ووقعن في المعصية فعليهن بالاستغفار وعليهن بالصدقة كما علمهن رسول الله . فعن أبي سعيد الخدري قال : خرج رسول الله في أضحي أو فطر إلي المصلي فمر علي النساء فقال : ( يامعشر النساء تصدقن ( وفي رواية مسلم : وأكثرن الاستغفار) فإني أريتكن أكثر أهل النار ) فقلن : وبم يا رسول الله؟ قال : تكثرن اللعن وتكفرن العشير) .

وقال الحافظ ابن حجر : وفي هذا الحديث... الإغلاظ في النصح بما يكون سببا لإزالة الصفة التي تعاب ... وفيه أن الصدقة تدفع العذاب وأنها قد تكفر الذنوب التي بين المخلوقين.

وكيف يتق الرجال النار؟ يتقونها باجتناب المحرمات وأداء الواجبات.ومن الواجبات حسن رعايتهم لأمهاتهم وأخواتهم وزوجاتهم وبناتهم , ومن ذلك توفير الفرص التي تقدم لهن التوجيه المؤثر والعظة البليغة والعبادة الجماعية مثل صلاة الجمعة والعيدين وقيام رمضان حتي تمتلئ قلوبهن بمعاني الإيمان والتقوي.وكذلك توفير الفرص التي تتيح لهن أن يعملن عملا صالحا مثل التصدق والأمر بالمعروف والدعوة للخير. وهذا كله من حسن القوامة التي فرضها الله علي الرجال. قال تعالي : {الرجال قوامون علي النساء} وقال : {يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة}.ومن حسن الرعاية التي أمر بها رسول الله : ( الرجل راع علي أهل بيته وهو مسئول عن رعيته ).
 
(كتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة)
 


Add a Comment



Add a Comment

<<Home